حماس: المساس بكرامة الأسرى سيواجه بتصعيد على الأرض

حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، دولة الاحتلال من المساس بالأسرى في السجون. مؤكدة أن ذلك سيواجه بتصعيد على الأرض.

وقال القيادي في حماس، الأسير المحرر إياد فنونة، إن التصعيد ضد الأسرى في السجون سيواجه بالتصعيد على الأرض في الضفة وغزة غيرها من المناطق.

وأضاف فنونة مخاطبًا الاحتلال: "التصعيد بالتصعيد. فلا تجربوا بنادقنا ولا تمتحنوا صبرنا".

جاء ذلك خلال كلمة حركة "حماس" في حفل تأبين للأسير الشهيد بسام السايح أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة.

واعتبر فنونة أن أي محاولة للمساس بكرامة الأسرى هي مساس بكرامة المقاومة والشعب الفلسطيني والأمة العربية الإسلامية.

وشدد على أن "قضية الأسرى لا تمثل تنظيمًا واحدًا ولا منطقة جغرافية واحدة. هي قضية كل الفلسطينيين وقضية أمن قومي مثل قضية القدس واللاجئين".

ووجه رسالة للأسرى في سجون الاحتلال قال فيها: "نحن معكم بالفعل لا بالقول وحريتكم واجبة علينا وليست منة. وإن المقاومة، على رأسها كتائب القسام، قد جُربت في تحرير الأسرى ولا زالت تمسك بزمام البندقية".

وأعرب عن أسفه للدور السلبي لمنظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي تجاه ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال.

وتساءل: "أين منظمات حقوق الإنسان من هذه الجرائم؟! ألا يرى العالم ما يفعله العدو من الانتهاكات ضد الأسرى في سجون الاحتلال؟".

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس اسرى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.