العفو الدولية: القوات الإسرائيلية لديها سجل حافل بانتهاك القانون الدولي وحقوق الإنسان

قالت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، إن للقوات "الإسرائيلية" سجلًا حافلًا بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك استخدام القوة المفرطة والقتل غير القانوني.

وأشارت المنظمة الدولية في بيان لها، إلى أن انعدام محاسبة قوات الاحتلال يؤدي إلى ارتكاب مزيد من هذه الانتهاكات.

واعتبر أن قتل قوات الاحتلال لسيدة فلسطينية على حاجز "قلنديا" العسكري شمالي القدس، "تذكير بضرورة تحقيق العدالة الدولية من أجل إنهاء انتهاكات إسرائيل الممنهجة بحق الشعب الفلسطيني".

وكانت سيدة فلسطينية، قد استشهدت يوم الأربعاء الماضي، عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليها، بدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن على حاجز "قلنديا" العسكري.

وأظهر فيديو تداوله نشطاء فلسطينيون، إطلاق قوات الاحتلال النار على سيدة فلسطينية وإصابتها؛ قبل أن يتم نقلها لمستشفى "هداسا" التابع لسلطات الاحتلال في القدس.

وأعلنت في وقت سابق، سلطات الاحتلال، استشهاد السيدة الفلسطينية متأثرة بجراحها في "هداسا"، دون الكشف عن هويتها.

وأضافت "أمنستي في بيانها أن لقطات الفيديو أظهرت أن المرأة كانت تقف على مسافة بعيدة من الجنود عندما أطلقوا عليها النار، "ويبدو أنها لم تكن تحمل سلاحًا ناريًا ولم تشكل أي تهديد مباشر لهم".

وتضاربت الأنباء، فلسطينيًا، حول هوية السيدة الشهيدة، فيما لم تكشف سلطات الاحتلال حتى اللحظة عن اسم السيدة أو مكان سكنها.

وصرّحت وزارة الصحة الفلسطينية: "لم نبلَّغ رسميًا بهوية الشهيدة حتى اللحظة، ولا يتم نشر الأسماء إلا في حال ورود معلومات مؤكدة من الارتباط الفلسطيني، باسم رباعي ورقم هوية في حال تعرف الأهل عليها".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.