ما هي شروط القائمة المشتركة للتوصية لـ "غانتس" بتشكيل الحكومة؟

نقلت صحيفة "هآرتس" العبرية، عن مصادر في القائمة العربية المشتركة، أنه سيتم اليوم الأحد، صياغة وثيقة مطالب رسمية لتقديمها لحزب "أزرق- أبيض"، كشرط للتوصية بتكليف بيني غانتس بتشكيل الحكومة.

وأوضحت المصادر أن المطالب سوف تشمل تجميد هدم البيوت في القرى العربية وإنشاء طاقم لفحص قضية القرى غير المعترف بها، ودفع قرارات حكومية لمكافحة العنف في المجتمع العربي.

وتشترط القائمة العربية، إلغاء قانون القومية، وبدء عملية سياسية مع السلطة الفلسطينية، وإلغاء قانون كامينيتس، الذي شدد العقوبة على مخالفات البناء.

وفي حديث لصحيفة "هآرتس" قدّر رئيس كتلة القائمة المشتركة في الكنيست، النائب أحمد الطيبي، أنه سيتم إلغاء قانون كامينيتس في الكنيست الجديد.

وأكد: "ستحدث بعض التغييرات المهمة في الفترة المقبلة في المسائل المدنية، بما في ذلك دفع سن قانون المساواة الأساسي وقرار حكومي بشأن مكافحة الجريمة في البلدات العربية".

وأضاف الطيبي، أن القائمة المشتركة ستعمل على دفع قضاياها مع أي حكومة ستقوم.

ونوهت المصادر في القائمة المشتركة إلى أنه تم بالفعل نقل هذه المطالب شفويًا إلى حزب "أزرق- أبيض"، وأن المحادثات بين الطرفين جارية في الأيام الأخيرة بدون وثائق رسمية.

ويوم أمس (السبت) ناقشت القائمة المشتركة مسالة التوصية لغانتس، وأُعلنت في ختام اجتماعها الذي عقدته في كفر قاسم، أنه سيتم اتخاذ قرار نهائي اليوم الأحد.

وسيقدم ممثلو القائمة المشتركة قرارهم إلى رئيس الدولة العبرية، رؤوبين ريفلين، الساعة 18:30 (بتوقيت القدس المحتلة) مساء اليوم. وحسب مصادر في القائمة فإنها تميل إلى التوصية بغانتس.

وفي حال قررت القائمة المشتركة التوصية بغانتس، فإنه سيحصل على تأييد 57 عضو كنيست، من المشتركة وحزب العمل- جسر والمعسكر الديمقراطي، مقابل 55 لرئيس الليكود بنيامين نتنياهو.

ويبدأ الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، مساء اليوم، جولة المشاورات مع جميع الكتل المنتخبة للكنيست (البرلمان)، بهدف البحث عن مرشح لتشكيل الحكومة القادمة.

وينص "القانون" الإسرائيلي على أن المشاورات يجب أن تنتهي في غضون 7 أيام، أي 2 تشرين أول/ أكتوبر المقبل، وعند هذه النقطة يجب عليه الاستفادة من أحد أعضاء الـ "كنيست" الذين لديهم أفضل فرصة لتشكيل الحكومة.

ويحصل رئيس الوزراء المكلف على 28 يومًا لإجراء مفاوضات مع الأحزاب الأخرى، وإذا فشل في القيام بذلك، يجوز للرئيس منحه مهلة إضافية تصل إلى 14 يومًا.

ويتعين على الرئيس الإسرائيلي بعد ذلك التشاور مع الأحزاب وتكليف عضو "كنيست" آخر بمهمة تشكيل الحكومة وسيحصل هذا الشخص على 28 يومًا، وإذا أخفق، فسيتعين عليه إبلاغ رئيس الـ "كنيست".

بعد ذلك، يُسمح لأعضاء الـ "كنيست" بإرسال رسالة إلى الرئيس يطلبون منه تعيين عضوًا آخر في الـ "كنيست"، شرط أن لا يقل عددهم عن 61 عضوًا، ويجب على الرئيس الإسرائيلي أن يستجيب لطلبهم.

وفي هذه الحالة، يجب على الرئيس إبلاغ رئيس الـ "كنيست" بأنه لا يوجد خيار قابل للتطبيق لتشكيل الحكومة. سيؤدي هذا تلقائيًا إلى إجراء انتخابات مبكرة في غضون 90 يومًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.