قناة عبرية: موعد نشر صفقة القرن يبتعد

ذكرت قناة "كان الإخبارية" العبرية، أنه من المرجح ألا تقوم إدارة ترمب بعرض خطتها للسلام (صفقة القرن)، خلال الفترة القريبة، على عكس ما قدره رئيس الحكومة نتنياهو قبل الانتخابات.

وأفادت هيئة البث العبرية، بأن المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات يستوضح من خلال محادثاته مع المسؤولين الإسرائيليين إن كان من الممكن نشر "صفقة القرن" في هذا التوقيت السياسي الحساس.

ووفقًا لمسؤولين تحدثوا مع غرينبلات خلال اجتماعاتهم في "إسرائيل" قالوا إنهم شعروا بأنه جاء للوداع، ومن المتوقع أن يجتمع اليوم الإثنين  مع رئيس تحالف "أزرق ابيض" بيني غانتس.

وكان غرينبلات أعلن في شهر آب/ أغسطس الماضي، أن إدارة ترمب قررت عدم نشر خطة السلام أو أجزاء منها قبل الانتخابات في "إسرائيل".

وكان ترمب بوقت سابق من الشهر صرح بأنه: "على ما يبدو سننشر خطة السلام بعد الانتخابات في إسرائيل، لكن قد ننشر أجزاء منها قبل ذلك".

و"صفقة القرن" هي خطة تسوية تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس، تمهيدًا لقيام تحالف إقليمي تشارك فيه دول عربية و"إسرائيل"، لمواجهة الرافضين لسياسات واشنطن وتل أبيب.

وأوقف الفلسطينيون اتصالاتهم السياسية مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ إعلانه في كانون أول/ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى المدينة المقدسة بعد ذلك بأشهر.، وقاطعوا منذ ذلك الحين خطوات أميركية تدعي صياغة خطة سلام، أطلق عليها اسم "صفقة القرن"، واتهموا واشنطن بالانحياز لصالح إسرائيل

وتوقفّت المفاوضات بين السلطة الفلسطينيّة والاحتلال الإسرائيليّة منذ نيسان/ أبريل 2014؛ بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان وعدم قبولها بحدود ما قبل الرابع من حزيران 1967 أساسًا لحل الدولتين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.