شهيد و85 إصابة برصاص إسرائيلي الأسبوع الماضي

خلال 66 نقطة تماس

أفادت معطيات نشرتها حركة "حماس" في الضفة الغربية، بأن الأسبوع الماضي شهد استشهاد شاب فلسطيني وإصابة 88 مواطنًا برصاص "إسرائيلي" في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وبيّن تقرير "حصاد الأسبوع" الصادر عن حماس، اليوم السبت، أن المواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين في 66 نقطة تماس، تخللها عملية إطلاق نار، وعمليتي طعن وعشرات الزجاجات الحارقة والأكواع المتفجرة.

وأعلنت سلطات الاحتلال في ذات الفترة، معتقل مستوطنة إسرائيلية وإصابة 3 بجراح متفاوتة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشاب ساهر عوض الله عثمان (20 عامًا)، استشهد أمس الجمعة، برصاص الاحتلال شرق رفح؛ خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية.

وذكرت المصادر الطبية، وفق التقرير، أن الإصابات توزعت على النحو التالي؛ 67 بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق أمس الجمعة، 6 بالرصاص المطاطي وعدة حالات اختناق يوم الإثنين، و15 إصابة مختلفة يوم السبت.

وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة في 17 نقطة مواجهة ضد أهداف تتبع جيش الاحتلال والمستوطنين في الضفة والقدس المحتلتيْن وعلى الحدود الشرقية لقطاع غزة.

ووفق التقرير، فقد نفذت المقاومة الفلسطينية 7 عمليات ضد أهداف إسرائيلية؛ عمليتا طعن، وعملية إطلاق نار واحدة، و4 عمليات تفجير عبوات ناسفة.

ويوم الخميس، أصيبت مجندة "إسرائيلية" في عملية طعن بالمسجد الأقصى، وقد تم اعتقال المنفذ البالغ من العمر 14 عامًا.

وأصيبت، يوم الأربعاء، مستوطنة في عملية طعن قرب مستوطنة "مكابيم" غربي رام الله، وقد تم اعتقال المنفذ رامز حمودة (14 عامًا) من قرية المدية غربي رام الله.

وأعلنت نجمة داوود التابعة لسلطات الاحتلال، يوم الأحد، مقتل مستوطنة متأثرة بجراح أصيبت بها نتيجة صاروخ أطلق من غزة على عسقلان خلال التصعيد في شهر نوفمبر 2018.

كما أصيبت مستوطنة أخرى رشقًا بالحجارة، في ذات اليوم، في البلدة القديمة بمدينة الخليل.

وأحصى تقرير "حصاد الأسبوع"، 12 نقطة تماس يوم أمس الجمعة، و13 أول من أمس (الخميس)، 7 يوم الأربعاء، وفي منتصف الأسبوع (الثلاثاء) 3، ويوم الإثنين 10 نقاط مواجهة، بالإضافة لـ 16 مواجهة يوم الأحد و5 مواجهات يوم السبت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.