المتطرف يهودا غليك ووزير زراعة الاحتلال يقودان اقتحامات الأقصى

اقتحم قرابة الـ 120 مستوطنًا، بينهم المتطرف يهودا غليك ووزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

وقالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، إنه من المتوقع أن يرتفع العدد بسبب دعوات الجماعات المتطرفة لمزيد من الاقتحامات.

وحسب الوزارة، فقد تمت الاقتحامات على شكل مجموعات، ونفذت خلالها جولات استفزازية، وسط تلقي المستوطنين شروحات عن "الهيكل المزعوم"، ومحاولاتهم لأداء شعائر تلمودية داخل باحات الأقصى.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها بحق المصلين، ومنعتهم من الاقتراب من الأماكن التي يقتحمها المستوطنون.

وتأتي هذه الاقتحامات، بعد دعوات أطلقها ما يسمى "اتحاد جماعات الهيكل" المزعوم لتنظيم اقتحامات جماعية وواسعة للأقصى، عشية "رأس السنة" العبرية، سيشارك فيها عشرات الحاخامات وكبار أعضاء "جماعات الهيكل"، وعدد من أعضاء حكومة الاحتلال.

وتأتي الدعوات اليهودية لاقتحام الأقصى تزامنًا مع الذكرى الـ 19 لانتفاضة الأقصى، التي اندلعت في أعقاب اقتحام رئيس الحكومة الأسبق أرئيل شارون يوم 28 أيلول/سبتمبر 2000، باحات المسجد.

وسيكون صباح اليوم بداية موسم اقتحامات رأس السنة والعرش، التي تصل ذروتها الإثنين والثلاثاء 14 و15 أكتوبر القادم، وتخطط خلالها جماعات الهيكل لاقتحام كبير وواسع للأقصى يُغير الوضع القائم فيه.

وسيشارك في تلك الاقتحامات عشرات الحاخامات وكبار أعضاء "منظمات الهيكل"، وعدد من أعضاء الكنيست، وفق ما جاء في منشورات الجماعات المتطرفة.

وكثفت الجماعات المتطرفة من دعواتها لتنفيذ الاقتحامات وتعميمها عبر مواقعها الإعلامية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها. مؤكدة التنسيق الكامل مع شرطة الاحتلال بالقدس لتسهيل الاقتحامات.

وردًا على دعوات "منظمات الهيكل" دعت الفعاليات السياسية والوطنية والقوى الوطنية والإسلامية والشعبية والحركة الإسلامية أهالي القدس وبلدات الداخل الفلسطيني، إلى مزيد من الحشد والتوافد للقدس والرباط في ساحات الأقصى خلال موسم الأعياد اليهودية، للتصدي لاقتحامات اليهود والجماعات الاستيطانية.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين والمتطرفين اليهود باقتحام الأقصى على فترتين؛ صباحية وتبدأ من الساعة الـ 07:30- 11:00 صباحًا بتوقيت القدس المحتلة، ومسائية تستمر لمدة ساعة من بعد صلاة الظهر.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، وسط مواصلة شرطة الاحتلال استهدافها لمسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية وحراس الأقصى من خلال استدعائهم للتحقيق أو إبعادهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.