الـ "بنتاغون": أبعدنا جنودنا عن مسار العملية التركية المحتملة في سورية

أعلنت وزارة الدفاع الامريكية، فجر اليوم الأربعاء، أنها أبعدت أفراد القوات الأمريكية في شمال سورية من مسار العملية العسكرية التي قد تشنها تركيا لضمان سلامتهم.

وقال المتحدث باسم "بنتاغون" جوناثان هوفمان في بيان "تركيا اختارت التصرف من جانب واحد للأسف لذلك نقلنا القوات الأمريكية في شمال سورية من مسار التوغل التركي المحتمل لضمان سلامتهم".

وأوضح البيان أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أجرى مشاورات مع وزير الدفاع مارك إسبر ورئيس الأركان مارك ميلي خلال الأيام الماضية حول العملية العسكرية التركية وجهود حماية القوات الامريكية.

وأشار البيان إلى أن الولايات المتحدة لم تجر حتى الآن تغييرات على وجود قواتها في سورية، مؤكدا أن موقف واشنطن كان ولا يزال بأن إنشاء منطقة آمنة في شمال سورية هو أفضل السبل للحفاظ على الاستقرار.

وكانت الـ "بنتاغون" قد أعلن، في وقت سابق، أن ترمب أمر بسحب 50 جنديا أمريكيا من منطقة في سورية قد تكون عرضة "للتوغل التركي" بعدما بحث الخطوة مع كبار قادة الوزارة خلال اجتماع عقد في البيت الأبيض مساء أمس.

كما عبرّت الادارة الأمريكية، عدم تأييدها للعملية العسكرية التركية المحتملة في سورية، وأنها لن تقدم أي دعم أو مشاركة في تلك العملية.

يشار إلى وزارة الدفاع التركية، أعلنت استكمال كافة الاستعدادات لشن عملية عسكرية محتملة في منطقة شرق نهر الفرات في سورية.

وأكدت الوزارة في بيان لها، الثلاثاء، على ضرورة إقامة منطقة آمنة هناك بهدف "المساهمة في الاستقرار والسلام بالمنطقة حتى يتمكن اللاجئون السوريون من العيش في أجواء آمنة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.