محدث - ارتفاع عدد مقتحمي الأقصى إلى 185 مستوطنا

ارتفع عدد المُقتحمين اليهود للمسجد الأقصى، خلال نهار اليوم الأربعاء، إلى 185 مستوطنا، عشية احتفالات اليهود بما يُسمّى "عيد الغفران" أو "الكيبور".

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في تصريح مقتضب إن "185 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى اليوم بحراسة الشرطة الإسرائيلية".

وأضافت، أن المقتحمين اليهود ارتدوا الأزياء الخاصة بعيد "الغفران" العبري الذي يصادف اليوم الأربعاء، وأدى بعضهم صلواتهم في الأقصى، وسط تشديدات على دخول المسلمين اليه باحتجاز الهويات وملاحقة المصلين داخل ساحات المسجد.

ودعت جماعات يهودية متشددة إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة يوم الغفران الذي ينتهي مساء الأربعاء.

وكان نحو 300 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى الثلاثاء.

وما زالت شرطة الاحتلال تدقق في البطاقات الشخصية للمصلين الوافدين إلى الأقصى، وتقوم باحتجاز بعضها حتى خروجهم من المسجد.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت)، ناهيك عن الأعياد العبرية، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، وسط مواصلة شرطة الاحتلال استهدافها لمسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية وحراس الأقصى من خلال استدعائهم للتحقيق أو إبعادهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.