لافروف: الدول الضامنة أقنعت النظام السوري والمعارضة ببدء محادثات صياغة الدستور

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، إن الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا روسيا إيران)، استطاعت إقناع النظام السوري والمعارضة، ببدء محادثات ملموسة في إطار لجنة صياغة الدستور.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، مع نظيره الكازاخي مختار تلاوبردي، في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

ومن المتوقع أن تعقد اللجنة اجتماعها الأول في جنيف بسويسرا في 30 تشرين أول/أكتوبر الجاري.

من جانبه قال وزير الخارجية الكازاخي، إن تعزيز التعاون مع روسيا، يُعد من أولويات بلاده على صعيد السياسة الخارجية.

وأضاف أنه بحث مع نظيره الروسي العلاقات الثنائية بكامل تفاصيلها، وأنهما اتفقا على التحرك المشترك لحل العديد من القضايا الاقليمية والدولية -

يشار إلى أنه في 23 أيلول/سبتمبر الماضي أعلن أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تشكيل اللجنة الدستورية الخاصة بسورية، على أن تبدأ عملها خلال أسابيع ضمن الجهود لإنهاء الحرب المستمرة منذ عام 2011.

وتتألف اللجنة من هيئة موسعة (هدفها الإقرار) من 150 عضواً يعين النظام والمعارضة الثلثين، بحيث تسمي كل جهة 50 عضوًا، بينما يختار المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسن الثلث الأخير من المثقفين ومندوبي منظمات من المجتمع المدني السوري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.