قافلة مركبات من مجد الكروم إلى القدس احتجاجًا على تنامي الجريمة

انطلقت صباح اليوم الخميس، قافلة مركبات من مجد الكروم باتجاه القدس، لتنظم تظاهرة احتجاجًا على تواطؤ حكومة وشرطة الاحتلال في تنامي الجريمة بالداخل الفلسطيني المحتل 48.

وذكرت مصادر محلية أن القافلة بدأت التحرك من قرية مجد الكروم، ليلتحم معها على الطريق إلى القدس مركبات أخرى في تجمعات على مفرق الناعمة في شفا عمرو، ومدخل كفر قرع وقاع أفراح زميرو في قلنسوة، وحديقة العجمي في يافا، ومفرق السقاطي في النقب.

ومن المقرر أن تتجمع القوافل في مسيرة واحدة قرابة الـ 09:30 (بتوقيت القدس المحتلة)، عند مفرق دير اللطرون، لتتحرك سوية باتجاه القدس، لتنظيم تظاهرة الاحتجاج.

وقال رئيس لجنة المتابعة العربية في الداخل المحتل، محمد بركة، إن هناك تواطؤ من قبل الشرطة الإسرائيلية، وليس قضية إهمال أو خلل في عملها.

واستطرد بركة في تصريح له: "هي عقلية متأصلة عبر عنها وزير الأمن الداخلي جلعاد إردان قبل عدة أيام، عندما قال إنه يتعامل مع المجتمع العربي كمجتمع متوحش وعنيف".

وأضاف: "مظاهرة قطرية، ستنظم الثلاثاء المقبل، أمام مركز الشرطة في مدينة الناصرة، يتبعها مظاهرة أخرى أمام مقر شرطة المركز في مدينة الرملة، وتنصب خيمة احتجاج في القدس في نهاية أكتوبر الجاري، يرافقها تنظيم إضراب عن الطعام".

وكانت لجنة المتابعة، قد أقرت جملة من الفعاليات الاحتجاجية، خلال اجتماع لها عقد في مدينة طمرة، السبت الماضي، لمواصلة الحملة الشعبية لاجتثاث العنف والجريمة، وبضمنها الإضراب العام وتنظيم مظاهرات قطرية، وقافلة مركبات احتجاجية.

وقتل أمس الأربعاء، الشاب بهاء عرار، وأصيب آخرون في جريمة إطلاق نار وقعت في بلدة جلجولية بأراضي الـ 48.

وارتفع عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي بالداخل الفلسطيني المحتل إلى 73 شخصًا؛ بينهم 11 امرأة، منذ مطلع العام الجاري (2019).

وقُتل 76 مواطنًا عربيًا في جرائم قتل مختلفة؛ بينهم 14 امرأة، العام الماضي (2018)، ما يعني ارتفاعًا بنسبة 67% على عدد ضحايا جرائم القتل، وفقًا لمراكز وجهات حقوقية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.