القناة الـ 7 العبرية: زيادة حادة في عدد المقتحمين للمسجد الأقصى

خلال ما يُسمى بـ "يوم الغفران" العبري

ذكرت القناة العبرية السابعة، أن زيادة حادة طرأت على أعداد المقتحمين اليهود للمسجد الأقصى، خلال "يوم الغفران" العبري، والذي حل أمس الأربعاء، مقارنة بذات اليوم في العام الماضي.

وأفادت القناة بأن نسبة المقتحمين للأقصى قفزت بنسبة 55%، حيث اقتحم المسجد أمس الأربعاء 360 مستوطنًا مقابل 232 اقتحموه "يوم الغفران" عام 2018.

وقالت إن 1368 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى منذ بداية السنة العبرية الجديد قبل عدة أيام، مقارنة بـ 1210 اقتحموا المسجد في مثل هذه الأيام من العام الماضي.

وتوقعت القناة السابعة، وصول آلاف المستوطنين إلى المسجد الأقصى خلال الأيام القادمة تزامنًا مع احتفالات الاحتلال بـ "عيد العرش" أو "المظلة" (سكوت) العبري، مشيرة إلى أن الشرطة ومنظمات الهيكل كثفت من استعداداتها لذلك.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت)، ناهيك عن الأعياد العبرية، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، وسط مواصلة شرطة الاحتلال استهدافها لمسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية وحراس الأقصى من خلال استدعائهم للتحقيق أو إبعادهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.