هنية يُثمن موقف الرئيس التونسي من القضية الفلسطينية وملف التطبيع

خلال اتصال هاتفي

هنّأ رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيّد بفوزه في الانتخابات الرئاسية ونجاح العرس التونسي الديمقراطي.

وأشاد هنية خلال اتصال هاتفي أجراه اليوم الثلاثاء بالرئيس سعيّد، بالتجربة التونسية الديمقراطية. مثمنًا موقفه من القضية الفلسطينية وخاصة ملف التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي ووصفه إياه بالخيانة العظمى.

وأشاد باستحضار الرئيس سعيّد فلسطين بقوة في خطاباته خلال الدعاية الانتخابية وبعد الفوز.

ونقل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، تهاني وتحيات الشعب الفلسطيني للشعب التونسي بفوز الرئيس قيس في هذه المحطة المهمة جدًا.

من جانبه، عبّر الرئيس التونسي عن شكره وتقديره للاتصال. مؤكدًا أن القضية الفلسطينية ستبقى حاضرة في الوجدان العربي وأنه سيبقى إلى جانب الفلسطينيين حتى ينالوا حريتهم ويقيموا دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس رغم كافة محاولات تغييب القضية الفلسطينية التي جرت على مدار أعوام طويلة مضت.

وأرسل تحياته للشعب الفلسطيني عامة وفي غزة خاصة الذي قدم نموذجًا عظيمًا في الثبات والصمود والصبر والمقاومة. مشيرًا إلى عمق العلاقة التاريخية التي تربط بين الشعبين الشقيقين الفلسطيني والتونسي.

أوسمة الخبر فلسطين غزة تونس تهنئة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.