القدس.. 611 متطرفًا يهوديًا يُدنسون باحات المسجد الأقصى

أمّنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، الحماية الكاملة لأكثر من 600 متطرف يهودي، خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة "باب المغاربة"، بمدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر في "أوقاف القدس"، بأن 611 متطرفًا يهوديًا اقتحموا باحات المسجد الأقصى صباح اليوم، على شكل مجموعات، من "باب المغاربة" حتى "باب السلسلة" الذي شهد توزيع دعوات لإقامة صلوات تلمودية في الأقصى أيام السبت.

وأشارت المصادر إلى أن وزير الزراعة في حكومة الاحتلال، أوري أرائيل، وعضو الكنيست السابق يهودا غليك، شاركا على رأس مجموعة مكونة من عشرات المستوطنين، في اقتحامات الأقصى، اليوم.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، أن المستوطنين نظموا جولات استفزازية في باحات الأقصى، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأداء طقوس تلمودية بالمسجد بحماية شرطة الاحتلال.

وعزز الاحتلال من تواجده وإجراءاته الأمنية على أبواب الأقصى، وفرض قيودًا على دخول المصلين الفلسطينيين إلى المسجد ودقق في هويات الشبان والنساء، واحتجز بعضها عند البوابات.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال خطيب المسجد الأقصى إسماعيل نواهضة، بعد استدعائه للتحقيق، بالإضافة لاعتقال فتاة (مجهولة الهوية) من ساحة قبة الصخرة صباح اليوم.

وكان ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل"، قد كثف دعواته لأنصاره وجمهور المستوطنين للمشاركة في اقتحامات واسعة للأقصى تزامنًا مع عيد “العرش”.

وتشهد مدينة القدس المحتلة خلال الأعياد اليهودية تضييقات وتشديدات إسرائيلية يتخللها عادةً إغلاقات لشوارع المدينة وبلداتها ومداخلها، ونصب للحواجز العسكرية، بالإضافة لعمليات تفتيش وتضييق على المقدسيين وحركة تنقلهم، بهدف تأمين الحماية الكاملة للمستوطنين لأداء شعائرهم التلمودية.

وتصاعدت وتيرة الانتهاكات والاقتحامات الإسرائيلية والدعوات المتطرفة لاقتحام المسجد الأقصى بأعداد كبيرة خلال فترة الأعياد اليهودية، بالإضافة لملاحقة واعتقال الفلسطينيين وإبعادهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

ويتعرض الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.