رئاسة السلطة تحذر من تحويل "الصراع" الفلسطيني - الإسرائيلي إلى "ديني"

حذرت رئاسة السلطة الفلسطينية، اليوم الأحد، من استمرار اقتحام المستوطنين المسجد الأقصى وتحويل "الصراع" الفلسطيني - الإسرائيلي إلى "صراع ديني".

وحمل المتحدث باسم الرئاسة في بيان نشرته وكالة الانباء الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية "مسؤولية اقتحام باحات الأقصى والاعتداء على المصلين الأمر الذي يعمل على تأجيج الأوضاع وزيادة التوتر لجر المنطقة لمربع العنف".

وأكد أبو ردينة ضرورة وقف الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى مشددا على أنه "خط أحمر" ولا يمكن السكوت أمام ما يتعرض له من اعتداءات متكررة من قبل الاحتلال والمستوطنين.

وكان مئات المستوطنين اليهود اقتحموا في وقت سابق اليوم، باحات المسجد الأقصى تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية، استمرارا في احتفالاتهم بعيدهم اليهودي "العرش" 

واعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي على عدد من المبعدين والمبعدات عن المسجد الأقصى الذين تصدوا للمستوطنين اثناء أدائهم الطقوس التلمودية أمام أبواب المسجد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.