حماس تُؤكد: متمسكون بإجراء انتخابات عامة شاملة ومتزامنة

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إنها متمسكة بإجراء انتخابات عامة شاملة ومتزامنة، "فهي حق للشعب واستحقاق على السلطة".

وطالبت حركة "حماس"، قيادة حركة "فتح" بإبداء الجدية الحقيقية في إجراء الانتخابات الشاملة (تشريعي ورئاسة ومجلس وطني) على أرضية التوافق الوطني تجاه كامل تفاصيلها.

وصرّح المتحدث باسم "حماس"، حازم قاسم، بأن تمسك حركة فتح بتطبيق اتفاق 2017 لـ "الاستهلاك الإعلامي فقط، لكنها في الحقيقة انسحبت منه".

وأوضح قاسم: "فتح انسحبت من اتفاق 2017 ودمرته، بعدما شكلت حكومة محمد اشتية دون توافق وطني مع حماس أو أيًا من الفصائل".

وبيّن أن الاتفاق عقد ضمن حكومة كانت موجودة، "وبتشكيل حكومة اشتية فإن فتح انسحبت من الاتفاق، إضافة إلى أن استمرارها في العقوبات على غزة هو شكل آخر من أشكال الانقلاب على الاتفاق".

وأكدت حركة "حماس"، وفق تصريحات قاسم، تمسكها برؤية الفصائل الوطنية كمدخل للانتخابات، بما توفره من بيئة مناسبة قادرة على إجراء انتخابات حقيقية.

وعدّ قاسم، حديث فتح عن الاتفاق رغبة منها الاستمرار في الانقسام والتنصل من استحقاقات الوحدة الوطنية، ودليل على عدم وجود أي نية لديها السير في مسار الوحدة الوطنية.

وجدد تأكيد حركة "حماس" على ضرورة توفير كل المستلزمات التي تضمن إجراء انتخابات نزيهة وشفافة، وتعبر عن إرادة الناس بشكل حقيقي.

وشدد المتحدث باسم حركة "حماس"، على ضرورة تحقيق التوافق على قانون الانتخابات وآليات تطبيقها، وتنفيذ دقيق وأمين للتفاهمات التي تناولتها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.