قيادي بـ"الجهاد": الأسرى خط أحمر والشعب الفلسطيني لن يتركهم وحدهم

أكدت حركة الجهاد الإسلامي، أن "الأسرى خط أحمر، والشعب الفلسطيني لن يتركهم وحدهم في مواجهة السجان".

وقال، القيادي في الحركة، خضر حبيب، في كلمة له، خلال مشاركته اليوم الجمعة، في الأسبوع الـ80 لمسيرات العودة، تحت شعار: "أقصانا.. أسرانا.. قادمون": "لن نترك الأسرى وحدهم في ساحة القتال مع العدو، فالشعب الفلسطيني يقف كله خلف الأسرى".

وأضاف: "الأسرى يواجهون بأمعائهم الخاوية هذا العدو، وفي كل معركة يخوضونها يحققون الانتصار تلو الانتصار".

وتابع: "زمن الهزائم ولى، فاليوم نعيش في عهد الانتصارات، وسنراكم الانتصار تلو الانتصار، حتى نصل إلى الانتصار الكبير".

وأكد "حبيب" على أن الشعب الفلسطيني سيفشل كل المخططات التي تستهدف مدينة القدس والمسجد الأقصى، مشيرا إلى أن الاحتلال يصعد من عدوانه على المسجد، وصولا إلى التقسيم الزماني والمكاني.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني سيدافع عن المسجد الأقصى بكل قوة، محذرا من أن هناك خطة وبرنامج في "تل أبيب" لتدنيس المسجد الأقصى "وصولا إلى هدمه وإقامة هيكلهم المزعوم، وهذا لن يكون إلا على أجسادنا". حسب قوله.

وتوافد الفلسطينيون، عصر اليوم الجمعة، إلى الحدود الشرقية لقطاع غزة، للمشاركة في الأسبوع الـ 80، لفعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية، تحت شعار  "أقصانا.. أسرانا.. قادمون".

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ30 من آذار 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة الجهاد موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.