فيسبوك تقاضي شركة "إسرائيلية" لاختراقها حسابات واتس أب

أعلنت شركة "فيسبوك" الأمريكية، رفع دعوى قضائية ضد شركة مراقبة إلكترونية "إسرائيلية"، على خلفية اختراق حسابات مستخدمي تطبيق المراسلة الفورية "واتس أب" خلال أبريل/ نيسان ومايو/ أيار 2019.

وقالت عملاق شركات التواصل الاجتماعي، في شكوى من 15 صفحة قدمتها إلى محكمة مقاطعة سان فرانسيسكو، نشرت نسخة منها صحيفة "واشنطن بوست"، الأربعاء، إن هجمات شركة "إن إس أوه جروب" (NSO Group) استهدفت أكثر من مائة شخص بينهم ناشطو حقوقيون، وصحفيون ومسؤولون حكوميون ودبلوماسيون ومعارضون سياسيون.

من جانبه، قال ويل كاثكارت، رئيس شركة "واتساب" إن شركة "NSO Group" استغلت ثغرة في تطبيق المراسلة لاختراق الهواتف وإرسال برامج ضارة إلى هواتف محمولة لعدد من المستخدمين ما يسمح لعملائها بالتجسس سرًا على مالكي هذه الأجهزة.

وكتب في مقال نشرته "واشنطن بوست": "يجب أن يكون هذا بمثابة إنذار لشركات التكنولوجيا والحكومات وجميع مستخدمي الإنترنت".

وأضاف: "الأدوات التي تتيح مراقبة حياتنا الخاصة يساء استخدامها، وانتشار هذه التكنولوجيا في أيدي الشركات والحكومات غير المسؤولة يعرضنا جميعًا للخطر".

وأشار إلى أن شركة التكنولوجيا التي تتخذ من تل أبيب مقرًا لها "متطورة للغاية" في تنفيذ الاختراقات والاعتراضات، لكن المحققين تمكنوا من تتبع أعمالهم و"محاولاتهم لتغطية مساراتهم لم تكن ناجحة تمامًا".

وتابع: "تعتمد الديمقراطيات على الصحافة المستقلة القوية والمجتمع المدني، وإضعاف التدابير الأمنية المتعمد يعرض هذه المؤسسات للخطر".

وأردف: "ونريد جميعًا حماية معلوماتنا الشخصية ومحادثاتنا الخاصة. لهذا السبب سنستمر في رفض دعوات الحكومات لإضعاف نظام التشفير".

وأثار اتهام شركة ""NSO Group بأنها استخدمت "واتساب" لاختراق الهواتف انتقادات عالمية وإدانة واسعة النطاق من قبل جماعات الخصوصية على الإنترنت عندما تم الكشف عنها في مايو/أيار، وآنذاك قالت NSO إنها ستحقق في الأمر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.