الاحتلال ارتكب 600 انتهاك بحق الصحفيين الفلسطينيين منذ بداية 2019

أفاد تقرير لـ "لجنة الحريات" في نقابة الصحفيين بالضفة الغربية، بأن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 600 انتهاك بحق الصحفيين منذ بداية العام الحالي (2019) وحتى نهاية تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

وأشارت "لجنة الحريات" في تقريرها الذي تلقته "قدس برس" اليوم الجمعة، إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية وقعت بحق الإعلام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

وبيّنت بأن أخطر تلك الانتهاكات استسهال جنود الاحتلال إطلاق الرصاص الحي والمعدني تجاه الصحفيين، ما أدى لإصابة 60 صحفيًا بجراح بالغة الخطورة، ما زال بعضهم يعاني حتى اللحظة ويتلقى العلاج.

ولفتت النظر إلى الارتفاع الواضح باستهداف جنود الاحتلال للصحفيين من خلال توجيه قنابل الصوت تجاه أجسامهم، ما أدى لإصابة 43 بجراح متفاوتة.

وقالت "لجنة الحريات" إن أكثر من 170 انتهاكًا متمثلًا بالضرب والاحتجاز والمنع من التغطية مورست على الصحفيين.

ورصدت نقابة الصحفيين أكثر من 180 انتهاكًا بحق صفحات لصحفيين ومؤسسات صحفية عبر موقع "فيسبوك". أكدت أنها تمت "بتعاون وتواطئ مع مؤسسات الاحتلال الإسرائيلي".

وذكرت: " ما زال 18 زميلًا صحفيًا لا زالوا رهن الاعتقال في سجون الاحتلال". منوهة إلى أنها رصدت أكثر من 10 حالات اعتقال في ذات الفترة التي يُغطيها التقرير.

ونوهت إلى حالات الاقتحام لمؤسسات صحفية ومنازل صحفيين، والاستهداف بالغاز المسيل للدموع، والغرامات المالية، والمنع من التنقل والسفر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.