خانيونس.. تحطيم بوابة عسكرية إسرائيلية والاستيلاء على معدات

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، النار تجاه شبان فلسطينيين قرب خانيونس (جنوبي قطاع غزة)، واستهدفت سيارة صرف صحي فلسطينية أيضًا؛ دون وقوع إصابات.

وقال مراسل "قدس برس" في غزة، إن شبانًا فلسطينيون حطموا، صباح اليوم، بوابة عسكرية إسرائيلية جنوبي قطاع غزة واستولوا على معدات عسكرية من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

ونقل عن مصادر فلسطينية، قولها إن مجموعة من الشبان الفلسطينيين استغلوا وجود الضباب الكثيف صباح اليوم وتمكنوا من الوصول إلى بوابة "السناطي العسكرية" شرقي بلدة عبسان إلى الشرق من خانيونس؛ والتي تفصل قطاع غزة عن الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وقاموا بتحطيم أجزاء منها.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه الشبان؛ قبل أن ينسحبوا من المكان، دون وقوع إصابات.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن مجموعة من الفلسطينيين تسللت إلى منطقة سيطرة الاحتلال على الحدود مع قطاع غزة، واستولت على معدات تابعة للجيش، وعادت إلى القطاع. مشيرة إلى أن جيش الاحتلال أطلق عليهم النار لإبعادهم.

وأفاد موقع "واللا الإخباري" العبري، بأن قوة من الجيش الإسرائيلي أطلقت النار صباح اليوم على حدود قطاع غزة. منوهًا: "ربما يكون هذا ردًا على محاولة تسلل من خانيونس، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات".

ونقل الموقع العبري، عن المتحدث باسم جيش الاحتلال قوله "إن الحادث قيد الفحص".

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر فلسطينية أن شبانًا حطموا، اليوم، أجزاء من بوابة "السناطي العسكرية" شرق بلدة عبسان الكبيرة شرقي محافظة خانيونس، واستولوا على بعض معداتها.

جدير بالذكر أن هذه الحوادث تكررت في الآونة الأخيرة بشكل كبير على حدود قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.