"حماس": استمرار المشاورات الفصائلية والمجتمعية لتذليل العقبات أمام الانتخابات

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، إنها أجرت مشاورات فصائلية ومجتمعية، على مدار يومين، لبحث ضمان انجاح الانتخابات وتذليل العقبات.

وقالت الحركة في تصريح صحفي اليوم، إن "قيادة الحركة التقت فصائل منظمة التحرير، وفصائل المقاومة الفلسطينية، ونخبة من القوى المجتمعية".

وأوضحت أن "الهدف من اللقاءات هو التشاور من أجل الحفاظ على التوجهات الإيجابية فيما يخص ملف الانتخابات، والعمل المشترك من أجل تذليل كل الصعاب والعقبات التي قد تواجهها".

وتابعت أن "المشاورات بحثت سبل إنجاح الجهود المبذولة للوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة، تعبر عن إرادة شعبنا".

وفي 28 تشرين أول/أكتوبر المنصرم، أعلنت "حماس"، في بيان لها، أنها أبلغت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية بجهوزيتها الكاملة للمشاركة في الانتخابات التشريعية.

وكان وفد من لجنة الانتخابات برئاسة حنا ناصر، قد وصل القطاع في 27 تشرين أول/أكتوبر الماضي، في زيارة استمرت ثلاثة أيام.

وعقد وفد اللجنة آنذاك، اجتماعاته مع حركة "حماس" وبقية الفصائل الفلسطينية، تباحثوا خلالها حول إجراء الانتخابات التشريعية أولا على أن يتبعها الانتخابات الرئاسية، بفارق زمني لا يزيد عن ثلاثة أشهر، حسب بيان سابق صدر عن اللجنة.

وأجريت آخر انتخابات رئاسية في فلسطين العام 2005 وفاز فيها الرئيس الحالي محمود عباس، بينما أجريت آخر انتخابات تشريعية سنة 2006، وفازت فيها كتلة حركة "حماس".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.