"الإعلام الحكومي" بغزة يطالب وسائل الإعلام بالاعتماد على المصادر الرسمية والموثوقة

دعا المكتب الإعلامي الحكومي، التابع لوزارة الإعلام في قطاع غزة، وسائل الإعلام ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، إلى التحلي بأعلى درجات ضبط النفس والانتباه من محاولات الاحتلال وأدواته ترويج إشاعات أو اخبار موجهة في سياق الحرب النفسية.

وشدد المكتب في بيان له اليوم الثلاثاء بضرورة الاعتماد على المصادر الرسمية والموثوقة وعدم نشر أي معلومات عن التطورات الميدانية إلا بناء على مصدر رسمي خاصة حول أماكن القصف وطبيعة الأماكن المستهدفة وما خلفه العدوان من ضحايا وخسائر.

ودعا إلى التيقظ في النقل عن اعلام الاحتلال وعدم الانجرار خلف مخططاته الخبيثة لضرب تماسك المجتمع الفلسطيني والجبهة الداخلية.

وأكد على ضرورة ضبط الجبهة الداخلية والحفاظ على تماسكها أولوية في العمل ومن المهم الحفاظ على حالة الاستقرار وعدم التهويل في تحليل مجريات الأحداث.

وأوضح المكتب الاعلامي انه سيقوم أولا بأول بتزويد وسائل الاعلام بمستجدات الأحداث ونتائج هذا العدوان، وسيتابع الالتزام بالمحددات الاعلامية المطلوب العمل وفقها نظرًا لحساسية المرحلة التي نمر بها.

وأكد على أن الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن اغتيال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا، مشيرا إلى أن نتنياهو يحاول أن يخرج بها من أزمته الشخصية على حساب الدم الفلسطيني.

وشدد المكتب الاعلامي أن "ما تقوم به فصائل المقاومة هو رد على جريمة الاحتلال ويأتي في سياق دورها الوطني الطبيعي في حماية شعبنا".

وأعلن الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن اغتيال بهاء أبو العطا، أحد أبرز قادة سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في هجوم استهدف منزلا شرقي مدينة غزة، أسفر أيضا عن استشهاد زوجته.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، "في عملية مشتركة للجيش وجهاز الأمن العام، تم في الساعة الأخيرة استهداف مبنى، تواجد في داخله أبرز قادة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة بهاء أبو العطا".

من جانبها، أكدت سرايا القدس، في بيان، نبأ اغتيال أبو العطا، مشيرة إلى استشهاد زوجته في الهجوم. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.