واشنطن تدعو قوات حفتر لإنهاء الهجوم على طرابلس

دعت الولايات المتحدة، قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر إلى إنهاء هجومها على العاصمة طرابلس.

جاء ذلك عقب حوار أمني بين الولايات المتحدة ووفد حكومة "الوفاق" الوطني الليبية، في واشنطن، وفق بيان مشترك نشرته الخارجية الأمريكية على موقعها، اليوم الجمعة.

وذكر البيان أن الحكومة الأمريكية وحكومة "الوفاق"، ممثلة بوزير الخارجية محمد سيالة ووزير الداخلية فتحي باشاغا، أطلقا حوارًا أمنيًا بين البلدين في واشنطن.

وأوضح أن "وفد حكومة الوفاق أعرب عن مخاوفه البالغة إزاء الوضع الأمني وتأثيره على السكان المدنيين" في ليبيا.

وجاء في البيان أن الولايات المتحدة تدعو (قوات حفتر) لإنهاء هجومها على طرابلس.

ولفت أن هذا من شأنه تسهيل مزيد من التعاون الليبي الأمريكي لمنع التدخل الأجنبي غير المبرر، وتعزيز السلطة الشرعية للبلاد، ومعالجة القضايا الرئيسية للصراع.

وأكد الوفد الأمريكي الذي يمثل عددًا من الوكالات الحكومية الأمريكية دعمه لسيادة ليبيا ووحدة أراضيها في وجه محاولات روسيا استغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي، بحسب البيان نفسه.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق(المعترف بها دوليًا).

وأجهض هجوم حفتر على طرابلس جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، وتسعى حاليًا إلى عقد مؤتمر دولي للأطراف المعنية، يفضي إلى حل سياسي بهدف إنهاء النزاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.