الأسيران زهران والهندي يواصلان معركة الأمعاء الخاوية

يُواصل الأسيران أحمد زهران (رام الله) ومصعب الهندي (نابلس)، إضرابهما المفتوح عن الطعام تنديدًا باعتقالهما إداريًا والتمديد لهما دون تهمة واضحة أو محاكمة.

وقالت هيئة شئون الأسرى والمحررين (حقوقية رسمية)، إن الأسيرين يواصلان إضرابهما وسط ظروف صحية صعبة وإهمال طبي متعمد.

وبيّنت الهيئة، أن الأسيرين المضربين؛ أحمد زهران (42 عامًا) من بلدة دير أبو مشعل شمال غربي رام الله ومضرب منذ 60 يومًا، ومصعب الهندي (29 عامًا) من بلدة تل غربي نابلس، ويواصل إضرابه لليوم الـ 58 على التوالي.

ولفتت النظر إلى أن الحالة الصحية لكل من زهران والهندي، والقابعين في عزل "نتيسان- الرملة"، تتدهور بشكل يومي.

وأردفت: "إدارة معتقلات الاحتلال لا تكترث لمعاناتهما وآلامهما، وتواصل تعنتها ورفضها لمطلبهما بإنهاء اعتقالهما الإداري".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.