ساندرز: يجب معاملة الفلسطينيين بكرامة

أبدى المرشح الديمقراطي المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة السيناتور بيرني ساندرز قناعته بأن الوقت حان لتراجع الولايات المتحدة سياساتها تجاه الشرق الأوسط وبالأخص إسرائيل.

وأعلن ساندرز ليلة أمس الأربعاء، أثناء مناظرة بين المتنافسين من أجل الترشح عن الحزب الديمقراطي إلى انتخابات الرئاسة المقبلة في مدينة أتلانتا، عن مشاطرته منافسيه الديمقراطيين تطلعهم إلى تشديد مواقف الإدارة الأمريكية تجاه السعودية على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي وحرب اليمن، مضيفا أنه يسعى إلى حدوث نفس التغيير في سياسات واشنطن تجاه إسرائيل أيضا.

وأوضح السيناتور اليهودي أن مجرد اتخاذ مواقف مؤيدة لإسرائيل لم يعد يكفي للأمريكيين، قائلا: "أنا مؤيد لإسرائيل، لكن علينا معاملة الشعب الفلسطيني أيضا بالاحترام والكرامة اللذين يستحقهما".

وأشار ساندرز إلى أن مستوى البطالة بين الشباب في قطاع غزة بلغ 70%، مشددا على أن هذا الوضع لا يمكن تحمله، واستدعى هذا الكلام تصفيقا حارا لدى الجمهور الحاضر.

وكان ساندرز قد اتهم حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالعنصرية في أكتوبر الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.