"الجهاد الإسلامي" تدعو للتحقيق "بجريمة" قصف عائلة "السواركة"

دعت حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، اليوم الجمعة، المجتمع العربي والدولي، للتحرك من أجل التحقيق بقصف الطائرات الحربية الإسرائيلية، في 14 تشرين ثاني/نوفمبر الجاري، لمنزل عائلة "السواركة"، واستشهاد تسعة أفراد من العائلة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد، خالد البطش، في كلمة خلال حفل تأبين العائلة، نظمته فصائل فلسطينية في القطاع، إن "الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق عائلة السواركة وسط قطاع غزة خلال العدوان الأخير، وقصف منزل الشهيد بهاء أبو العطا وقصف منزل أكرم العجوري بدمشق، هي امتداد للمجازر الإسرائيلية في خان يونس وفي جنين وغزة

 ".

وشدد البطش على أن "اختلاف القوى بين "دولة الإجرام وشعبنا، لن يثنينا عن المضي قدما في حقنا بالدفاع عن أرضنا وقدسنا وشعبنا".

وأضاف: "ندعو المجتمع الدولي إلى التحرك عالميا وعربيا من أجل التحقيق في جريمة قصف منزل عائلة السواركة البسيطة، بستة صواريخ".

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت وزارة الصحة في غزة، استشهاد محمد السواركة، متأثرا بجراح أصيب بها في 14 نوفمبر الجاري، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

وباستشهاد السواركة، يرتفع عدد الذي ارتقوا في غارة شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية، على منزل للعائلة إلى 9، بينهم 5 أطفال وسيدتان.

ووصل عدد شهداء الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع 35، بينهم 8 أطفال و3 نساء، وإصابة 111 آخرين بجراح مختلفة.

وفي 15 نوفمبر الجاري، اعترف الجيش الإسرائيلي بأنه قتل عائلة فلسطينية بقصف منزلها في غزة عن طريق "الخطأ"، بحسب صحيفة عبرية. -

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.