نتنياهو يتجنب مناقشة لائحة اتهامه بالفساد والأزمة السياسية الداخلية خلال جلسة الحكومة

تجنب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأعضاء حكومته في جلستها الأسبوعية، اليوم الأحد، الحديث عن لائحة الاتهام التي وجهت له رسميا، وفشل تشكيل الحكومة، وتطرق إلى تهديد الطائرات المُسيرة من قطاع غزة، ومناقشة الشأن الايراني.

ووجه المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية افيخاي مندلبليت الخميس لائحة اتهام رسمية لنتنياهو تتضمن تهم الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال في ثلاث قضايا فساد.

وبحسب ما رصدته مواقع اعلامية عبرية، فقد تجنب نتنياهو في هذه الجلسة بحث الأزمة السياسية في "إسرائيل" على غير عادته بالجلسات السابقة.

وتناول نتنياهو في تصريحاته بمستهل جلسة حكومته قضايا عادية ويومية، مثل فوضى السلاح والجريمة في صفوف فلسطينيي أراضي 48، مشيرا إلى إطلاق النار السبت على دورية للشرطة الإسرائيلية في بلدة دير الأسد (شمالا) ومتوعدا بتطبيق القانون.

وتطرق نتنياهو إلى دخول طائرة مسيرة صغيرة من قطاع غزة إلى "إسرائيل".

وقال إنه "تم اعتراض الدرون بنجاح. وأريد أن أفيدكم بأن الكابينيت (الحكومة الأمنية المصغرة) أجرت عدة مداولات حول تهديد الدرونات. وهذا تهديد جديد، وهو تهديد كبير آخذ بالتطور. ونحن نطور أدوات بوسائل تكنولوجية وغيرها (لم يحددها) من أجل اجتثاث هذا التهديد وإحباطه"، على حد قوله.

وأضاف "في تقديري أنه بإمكاننا تحقيق نتائج هناك، مثلما فعلنا في الدفاع الفعّال للقبة الحديدية".

وفيما يتعلق بإيران، اعتبر نتنياهو أن أقوال قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال ماكنزي، بأن إيران تخطط لهجوم، إن هذه الأقوال صحيحة.

وكشف نتنياهو أنه "اسرائيل" عملت ضد ايران، وهي تواصل العمل، طالبا دعم دول العالم للوقوف معه ودعمه لمواجهة ايران.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.