مواقع التواصل الاجتماعي حذفت 14 ألف منشور فلسطيني خلال 2018

بضغط من حكومة الاحتلال

قالت "لجنة دعم الصحفيين" إن معطيات نشرها مركز "عدالة" أظهرت أن الطلبات التي تقدمت بها وحدة السايبر التابعة لحكومة الاحتلال ضد المحتوى الفلسطيني ارتفعت خلال عام 2018 بنسبة 600 بالمائة.

وأفاد مركز عدالة بأنه خلال العام الماضي حذفت مواقع التواصل الاجتماعي 14 ألف منشور فلسطيني بضغط من "السايبر الإسرائيلية".

وأوضح: "استجابت الشركات لطلبات وحدة السايبر الإسرائيلية وحذفت المحتوى الفلسطيني، حيث تمّ حذف نحو 90 بالمائة من المحتويات التي طلبت الوحدة بحذفها، سواءً بشكلٍ كاملٍ أوْ جزئيٍّ".

واستنكرت لجنة دعم الصحفيين الفلسطينيين بشدة خضوع الشركات المُزوِّدة لخدمات الإنترنت لحذف المحتوى الفلسطيني بعد ضغوط مارستها حكومة الاحتلال على فيسبوك وغوغل ويوتيوب وتويتر.

وبينت اللجنة أن هناك ملاحقة للمحتوى الفلسطيني في الوقت الذي تعج فيه الصفحات الاسرائيلية بخطاب الكراهية والعنصرية والتحريض على القتل نحو الفلسطينيين والعرب.

 وأشارت إلى أن إدارة فيسبوك على وجه التحديد قامت بحذف مئات الحسابات والصفحات الفلسطينية خلال عامي 2018 و2019 نتيجة الضغوط التي يمارسها الاحتلال.

واستدركت: "لكنها في ذات الوقت لم تقدم على حذف أي من الصفحات الاسرائيلية التي تقوم بالتحريض والعنصرية".

وأوضحت أن هناك معايير غير قانونية وغير أخلاقية تمارسها إدارة الفيسبوك تجاه المحتوى الفلسطيني حين تقوم بحذفه بشكل دائم في مخالفة للمعايير التي انطلق من أجلها موقع فيسبوك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.