خط شعارات عنصرية وإعطاب إطارات مركبات قرب رام الله

أحرق متطرفون يهود، اليوم الجمعة، مركبة فلسطينية وأعطبوا إطارات مركبات وخطوا شعارات عنصرية في بلدة الطيبة وقرية دير عمار قضاء رام الله (وسط الضفة الغربية).

وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطني مستوطنة "نيريا" المقامة على أراضٍ فلسطينية خاصة غربي رام الله، خطوا شعارات عنصرية على جدران المنازل في قرية دير عمار (غربًا).

وأضافت المصادر أن الاعتداءات طالت إعطاب إطارات 5 مركبات تعود ملكيتها لمواطنين فلسطينيين من قرية دير عمار.

وذكرت أن الشعارات كانت "الموت للعرب" وأخرى تُهدد بـ "الانتقام".

وفي سياق متصل، أحرق متطرفون، مركبة فلسطينية وخطّوا شعارات عنصرية ومعادية للعرب في بلدة الطيبة شمال شرقي رام الله.

ووصف مجلس قروي الطيبة انتهاكات المستوطنين بـ "العمل الجبان الغاشم".

وأوضح أن الاعتداءات في الطيبة نفذها مستوطنون من مستوطنة "كومي أوري" فجر اليوم الجمعة. منوهًا إلى أن المستوطنين اعتبروا المنزل الذي طالته الاعتداءات "منطقة عسكرية مغلقة حسب الشعارات المخطوطة على الحائط".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.