الهيئة 302 تدعو الأمم المتحدة لشطب قرار تقسيم فلسطين

دعت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين"، اليوم الجمعة، الأمم المتحدة لشطب قرار تقسيم فلسطين رقم 181، معتبرة أنه "مزيف وغير قانوني".

وقالت في بيان لها، إن التضامن الحقيقي والاستراتيجي مع الشعب الفلسطيني يكمن في اتخاذ قرار جريء من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة بشطب القرار 181 المزيف غير القانوني الذي اتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 29 تشرين ثاني/ نوفمبر 1947.

وأوصى بتقسيم فلسطين إلى ثلاثة أقسام؛ دولة عربية بنسبة 42.88% ودولة يهودية بنسبة 55.47%، وأن تبقى القدس وبيت لحم بنسبة 0.65% تحت الوصاية الدولية.

وذكرت "الهيئة 302"، بأن القرار 181 كان أحد أسباب تهجير حوالي 935 ألف فلسطيني من بيوتهم أصبحوا لاجئين في مختلف دول العالم.

وبيّنت أن عدد اللاجئين قد وصل عددهم في العام 2019 إلى أكثر من 8 ملايين لاجئ يريدون العودة، الغالبية العظمى منهم موجودون في مناطق عمليات "الأونروا" الخمسة.

وشددت على أهمية تثبيت وجود وكالة "الأونروا" بصفتها أحد الشهود الأساسيين على نكبة فلسطين وقضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة.

وطالبت، الجمعية العامة للتصويت على تمديد التفويض لولاية "الأونروا" لثلاثة سنوات خلال جلسة التصويت التي ستعقد مطلع الشهر القادم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.