"العمل الدولي": "إسرائيل" تسعى إلى تدمير الاقتصاد الفلسطيني

قال عضو مجلس إدارة منظمة العمل الدولي، ممثل قارة آسيا والباسيفيك، عدنان أبو الراغب، إن سياسات الاحتلال الإسرائيلي تسعى إلى تدمير الاقتصاد الوطني الفلسطيني، حتى يكون تابعاً له.

ودعا خلال اجتماع مجلس إدارة المنظمة في جنيف، الدول المانحة الوفاء بالتزاماتها بتوفير الدعم المالي لإنعاش وتفعيل الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية والعمل على ترويجه.

وطالب بضرورة عقد اجتماع عاجل لاتخاذ خطوات عملية من أجل تحقيق الأهداف النبيلة التي انشئ من أجلها الصندوق، ووضع خطة عمل لحشد الدعم المالي اللازم من داخل الميزانية ومن خارجها، بالتعاون مع الجهات العربية والاقليمية والدولية المانحة، لحل مشكلة البطالة وتوفير فرص عمل جديدة لانعاش الاقتصاد الفلسطيني، وتحسين مستوى المعيشة، من خلال التنسيق مع منظمة العمل العربية ومكتب منظمة العمل الدولية في بيروت والقدس.

 ودعا أبو الراغب "المنظمة" التدخل بشكل فاعل لإعادة حقوق العمال الفلسطينيين لدى سلطات الاحتلال منذ عام 1970، وحتى تاريخه واتخاذ الاجراءات اللازمة لسداد أجور ومستحقات العمالة الفلسطينية وفقاً لمعايير العمل الدولية وإعلان المبادئ والحقوق الاساسية في العمل.

وبين أن نسبة البطاله في فلسطين وصلت إلى 29% من مجموع القوى العاملة، في حين بلغت 54% بين صفوف الشباب وخريجي الجامعات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.