الاحتلال يزعم تعرض حافلة إسرائيلية لـ "هجوم" شمال الضفة الغربية

أفادت وسائل إعلام عبرية، بأن حافلة إسرائيلية تعرضت لـ "هجوم" شمال الضفة الغربية المحتلة، صباح اليوم الإثنين، دون وقوع إصابات.

ادعى موقع "0404" العبري، تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، صباح اليوم، أثناء سيرها على الشارع "رقم 55" بين مستوطنة "كدوميم" شرقي قلقيلية، وبلدة الفندق غربي نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة).

وقال الموقع الإخباري المقرب من جيش الاحتلال، إن القوات الإسرائيلية وصلت المكان وباشرت عمليات التحقيق والتمشيط. منوهًا إلى أنه لا يعرف ما إذا كان إطلاق النار من موقع محدد أو من مركبة مارة.

وأشار إلى وقوع أضرار مادية في الحافلة، لكنه لم يتسبب في حدوث خسائر بشرية في صفوف المستوطنين.

وفي السياق، ذكر موقع "مفزاك لايف" العبري، أنه يجري التحقيق مع سائق الحافلة الذي أبلغ عن إطلاق نار نحو حافلته على الطريق 55 بين مستوطنتي "كدوميم" و"ياكير" قرب سلفيت.

ولفت الموقع العبري النظر إلى أنه "ليس من الواضح ما إذا كان إطلاق نار أم رشق حجارة الذي تعرضت له الحافلة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.