تحت شعار "المسيرة مستمرة".. الهيئة الوطنية تُعلن استئناف مسيرات العودة

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، اليوم الإثنين، عن استئناف فعاليات المسيرة السلمية على الحدود الشرقية لقطاع غزة؛ يوم الجمعة القادم.

وعقدت الهيئة الوطنية، صباح اليوم، اجتماعها الدوري؛ والذي ناقشت خلاله العديد من القضايا الهامة، وأكدت فيه استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية.

وجاء في البيان الذي حصلت عليه "قدس برس": "تجدد الهيئة تأكيدها على استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية، باعتبارها محطة كفاحية من محطات النضال الفلسطيني المتواصل حتى تحقيق الانتصار برحيل الاحتلال".

وتوجهت الهيئة بتحية الإجلال والإكبار إلى قوافل الشهداء الممتدة على امتداد فلسطين المحتلة، متمنية الشفاء العاجل للجرحى، والحرية لأسيراتنا وأسرانا الأبطال.

ودعت الهيئة جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة الواسعة في الجمعة القادمة، جمعة (المسيرة مستمرة). مطالبة وسائل الإعلام لتغطية فعاليات الجمعة.

وأكد على ضرورة وأهمية تفويت الفرصة على العدو، محذرة الاحتلال من أية محاولات لاستهداف المسيرة.

وكانت الهيئة الوطنية قد أجلت، عدة مرات، فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، وكانت المرة الأولى تأجيل إحدى فعاليتها بسبب الأحوال الجوية، وكذلك قبل عام بعد عملية "حد السيف" والتصعيد الذي حصل، والمرة الثالثة بعد اغتيال القيادي في "سرايا القدس" بهاء أبو العطا قبل عدة أسابيع.

ونفى عضو اللجنة الوطنية العليا لمسيرات العودة، طلال أبو ظريفة، في حديث سابق لـ "قدس برس"، أن تكون الهيئة قد قررت وقف المسيرات. مؤكدًا أن "الإجراء كان لأسباب أمنية بحتة".

وشدد أو ظريفة على أن هذا الإرجاء "لا يعني تراجع عن مسيرات العودة، إنما هو لقطع الطريق على نتنياهو لتصدير أزماته إلى غزة، وللحفاظ على أرواح أبناء الشعب الفلسطيني".

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 336 مواطنًا؛ بينهم 15 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.