قوات الاحتلال تعتقل 10 مواطنين فلسطينيين بالضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، 10 مواطنين فلسطينيين، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 10 فلسطينيين من الضفة الغربية، ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد أهداف إسرائيلية.

وزعم البيان العثور على وسائل قتالية خلال تفتيش منازل المواطنين الفلسطينيين في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وطالت الاعتقالات وفق ناشطين فلسطينيين مواطنا من مخيم "بلاطة" للاجئين الفلسطينيين، شرقي مدينة نابلس (شمالا)، وآخر من بلدة "بلاطة" المجاورة، ومواطنين من بلدة "كفر قليل" جنوبي نابلس.

كما طالت الاعتقالات مواطنا فلسطينيا من مخيم "عقبة جبر" للاجئين جنوب أريحا (شرقا)، وآخر من مدينة رام الله (شمالا) وثلاثة من بلدة "دير أبو مشعل"، ومواطنا من بلدة "بيتونيا" غربي رام الله.

وداهمت قوات الاحتلال منزل الأسير راغب عليوي في مدينة نابلس، وهو أحد منفذي عملية "إيتمار"، ومنزل الأسير محمد عصام كركور وتعيث بداخله خرابًا في بلدة "عتّيل" شمال طولكرم (شمالا)، كما اقتحمت منزل الشقيقين محمد ومهند الرفاعي في "عناتا" شمال شرق القدس المحتلة، إضافة لاقتحام بلدة "يعبد" جنوبي جنين (شمالا).

واندلعت مواجهاتٍ بين الشبّان وقوات الاحتلال في حيْ "النقار" بمدينة قلقيلية (شمالا).

وفي مدينة القدس المحتلة، اندلعت مواجهات في مخيم "شعفاط" للاجئين في القدس المحتلة، بعد أن تم دهم منزلًا يعود لعائلة خشان بالمخيم.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال تذكر في بيانها الاعتقالات التي تحدث في الضفة الغربية فقط ولا تتطرق لتلك التي تُجريها في القدس المحتلة وضواحيها.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين لـ 5700 معتقل بينهم 230 طفلا و48 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.