معاريف: اجتماع نتنياهو وغانتس انتهى دون تحقيق تقدم

ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، أن اجتماع بنيامين نتنياهو (الليكود) مع بيني غانتس (أزرق أبيض)، قد انتهى بعد 45 دقيقة فقط من انطلاقه، دون تحقيق أي تقدم في مفاوضات تشكيل حكومة وحدة.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن نتنياهو استدعى كبار قادة حزب "الليكود" بعد انتهاء اجتماعه مع غانتس، إلى اجتماع عاجل بمقر "الكرياه" في تل أبيب.

يُشار إلى أن اللجنة المركزية في الدولة العبرية، أعلنت مساء أمس الإثنين، عن استعدادها لإجراء انتخابات جديدة للكنيست، بتاريخ 25 شباط/ فبراير القادم، في حال حل الكنيست.

وصباح اليوم، أفادت القناة الـ 13 العبرية، بأنه في حال فشلت المفاوضات بين الأحزاب لتشكيل حكومة، سيتم حل الكنيست، والتوجه لانتخابات ثالثة.

وأضافت، أنه من المتوقع التوجه لانتخابات ثالثة في ظل عدم وجود أي تقدم في مباحثات تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وبحسب القناة، يواصل قادة الأحزاب الكبرى (الليكود وأزرق أبيض)، تبادل الاتهامات بالمسؤولية عن فشل تشكيل حكومة وحدة.

ونوهت القناة العبرية، إلى أن الانتخابات الثالثة لن تؤدي إلى أي تغيير كبير في المشهد السياسي أو نجاح تشكيل حكومة وحدة.

وعصفت أزمة سياسية في "إسرائيل" على خلفية تعزيز الخطاب الديني في الحياة العامة، وإدارة حكومة نتنياهو الصراع مع قطاع غزة، ما أدى إلى تفكيك الـ "كنيست" في 27 كانون أول/ديسمبر من العام 2018 الماضي، والتوجه إلى "الانتخابات الأولى" في 9 نيسان/أبريل 2019 الماضي، إلا أن أحدا لم يفلح بتشكيل الحكومة بعد الانتخابات، ليتم تفكيك البرلمان المُنتخب في 27 أيار/مايو الذي يليه.

وتشهد دولة الاحتلال فراغاً سياسياً منذ نحو عام.

وأجريت انتخابات للبرلمان (كنيست) في نيسان/ أبريل 2019، وأيلول/ سبتمبر من ذات العام، إلا أنه لم تنبثق عن ذلك أي حكومة، لفشل الكُتل البرلمانية المُنتخبة، في التوافق على حكومة تحظى بدعم البرلمان، ما يُنذر بإجراء انتخابات مرة ثالثة في غضون عام، من المُرجّح أن تجري في شباط/ فبراير 2020.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.