الاحتلال يوقف تبديل "الشيكل" بالعملات الأجنبية في الضفة

كشفت صحيفة "معاريف"  العبرية الصادرة، اليوم الخميس، أن ما يسمى بـ"منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلة"، كميل أبو ركن، أصدر تعليمات للبنك المركزي الإسرائيلي، تقضي بوقف عمليات صرف الشيكل مقابل عملات أجنبية في مناطق السلطة الفلسطينية.

وقالت الصحيفة إن "هذه الخطوة، غير المسبوقة من حيث شدتها"، اتخذت "كانتقام وكجزء من خطوات عقابية أقرها الاحتلال في أعقاب قرار السلطة الفلسطينية وقف شراء العجول من إسرائيل، واستيرادها من دول أخرى".

وحسب الصحيفة تسبب قرار "أبو ركن" بغضب فلسطيني، إذ تراكمت مئات ملايين الشواكل في مناطق السلطة الفلسطينية، في أعقاب منع تحويلها إلى عملة أجنبية، بواسطة البنك المركزي الإسرائيلي.

كما تسبب هذا القرار بمشاكل مع البنوك الفلسطينية وبنوك أجنبية تعمل في الضفة المحتلة.  

وأضافت الصحيفة أن الفلسطينيين قدموا شكوى رسمية إلى "بنك إسرائيل"، على خلفية عدم قانونية قرار "أبو ركن"، لكن المحافظ أمير يارون، ادعى أن لا خيار أمامه سوى الانصياع، خاصة وأن الحكومة الإسرائيلية دعمته.

وهذه ليست المرة الأولى التي يضع فيها الاحتلال عراقيل أمام تحويلات بنكية في مناطق السلطة الفلسطينية.، فقبل سنتين أوقف بنكي "هبوعليم" و"ديسكونت"، تحويل الفلسطينيين أموالا، بزعم التحسب أن قسما منها يمكن أن "تستخدم للإرهاب".  

يشار إلى أن البنوك الفلسطينية تشتري العملات الأجنبية من البنوك الإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.