واشنطن: لن نسمح باستخدام مجلس الأمن لتوجيه لكمات إلى "إسرائيل"

تعهدت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، بعدم السماح باستخدام جلسات مجلس الأمن "لتوجيه اللكمات إلى إسرائيل".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بالمقر الأمم الدائم للأمم المتحدة بنيويورك، عقدته "كرافت" التي تتولى بلادها رئاسة أعمال مجلس الأمن لشهر ديسمبر/كانون الأول الجاري.

واعتبرت كرافت أن "مجلس الأمن يواجه مشاكل في مصداقيته؛ فجلساته تناقش نفس الموضوعات مرة بعد أخرى دون اتخاذ أي أفعال، والولايات المتحدة لن تقبل مرة أخرى استخدام جلسات المجلس لتوجيه اللكمات إلى إسرائيل".

ويخصص مجلس الأمن الدولي جلسة شهرية تحت عنوان "الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية" يتحدث خلالها أعضاء المجلس (15 دولة) عن آخر المستجدات في الصراع العربي الإسرائيلي.

وزادت: "قلت من قبل لقد ساندنا إسرائيل في الماضي ونحن نساندها اليوم وسنساندها في المستقبل، ولن نقبل مرة أخرى أن تكون إسرائيل محورا للانتقادات داخل هذا المجلس".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.