ليبرمان يدعم العفو عن نتنياهو مقابل تركه الحياة السياسية

قال زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني، أفيغدور ليبرمان، إنه سيدعم العفو عن رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، مقابل تركه الحياة السياسية.

وأضاف ليبرمان، في تصريحات لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الخميس، إنه لا يوّد رؤية "نتنياهو أو أي رئيس وزراء آخر في السجن".

إلا أنه استدرك بالقول "بعض أعضاء حزب الليكود يشعرون بالاستياء الشديد، إزاء مطالبات نتنياهو بالحصانة البرلمانية على حساب مصالح إسرائيل"، على حد قوله.

وقال في إشارة إلى نتنياهو: "لقد أصبح عبئا، الجميع على استعداد لمنحه الفرصة للتقاعد بكرامة، إذا ما تم وضع هذه المبادرة على طاولة الكنيست، فلا شك لدي يأن الجميع سيوافقون عليها".

ولفتت الصحيفة، إلى أن تصريحات ليبرمان هي ذاتها التي أدلى بها الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، الأسبوع الماضي، قال فيها إنه على استعداد للنظر في العفو عن رئيس الوزراء، إذا اعترف نتنياهو بالجرم وتقاعد من الحياة السياسية.

وكان المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيخاي ماندلبليت قد أعلن نهاية الشهر الماضي، قراره تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهم الرشوة وإساءة الثقة والاحتيال.

ويمكن لنتنياهو أن يطلب من الـ "كنيست" (البرلمان) توفير الحصانة البرلمانية له من المحاكمة.

ولا يلزم القانون الإسرائيلي نتنياهو بالاستقالة من منصبه كرئيس للحكومة، ولكن في حال إدانته من قبل محكمة فإنه قد يواجه عقوبة السجن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.