الرئيس عباس وحركة حماس يرحبان بتجديد التفويض لـلأونروا

رحب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ تجديد التفويض لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" لـ 3 سنوات.

واعتبر الرئيس عباس في تصريح مكتوب وزعته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" هذا القرار بمثابة رسالة واضحة من قبل المجتمع الدولي على أن قرارات الشرعية الدولية ليست للمساومة أو الابتزاز.

وقال إن حصول القرار الأممي على الأغلبية الساحقة، دليل وقوف العالم أجمع إلى جانب شعبنا وحقوقه التاريخية وقضيته العادلة، وانتصار للقانون الدولي، ولحقوق اللاجئين الفلسطينيين لحين حل قضيتهم حلا نهائياً وفق قرارات الأمم المتحدة.

وشكر الرئيس عباس باسم الشعب والقيادة الفلسطينية، الدول التي صوتت لصالح القرار، داعيا المجتمع الدولي إلى العمل من أجل حل القضية الفلسطينية حلاً عادلا وفق قرارات الشرعية الدولية للوصول إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

ومن جهته اعتبر الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم في تصريح مكتوب له اليوم السبت، أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة "سيساهم في تحسين الأوضاع الإنسانية لملايين اللاجئين الفلسطينيين، فدعمها وبقاؤها مهم جدًا حتى يعود جميع اللاجئين إلى أرضهم وديارهم التي هجروا منها وتنتهي مأساتهم".

وأضاف: "نحن نرحب بهذا القرار، ونتقدم بالشكر والامتنان لكل الدول التي صوتت لصالحه، وعملت على إنجاحه رغم التدخلات والضغوط الأمريكية والإسرائيلية التي مورست على كثير منها".

وشدد على أنه "يعكس الشعور بالمسؤولية الدولية تجاه مأساة واحتياجات اللاجئين الفلسطينيين بسبب وجود سياسات الاحتلال الإسرائيلي، ويؤكد صدق الرواية الفلسطينية ووضوح الحق الفلسطيني، وفشل محاولات تسويق الرواية الإسرائيلية والأمريكية الكاذبة."

وشار إلى أن هذا القرار يتطلب استمرار التحرك الفلسطيني ومن كل النخب والمكونات والمستويات في الداخل والخارج، وإسناده بحراك عربي إسلامي دولي رسمي وشعبي ومؤسساتي لدعم عدالة القضية الفلسطينية، وإفشال كل محاولات الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني العادلة والمشروعة.

وجددت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الجمعة، بأغلبية ساحقة، تفويض "أونروا" لمدة 3 سنوات أخرى، وسط نقص في التمويل بسبب قرار الولايات المتحدة وقف مساهماتها المالية.

وتم تمديد التفويض لوكالة "أونروا" حتى 30 حزيران/ يونيو عام 2023 بأغلبية 169 صوتاً وامتناع 9 عن التصويت ومعارضة الولايات المتحدة وإسرائيل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.