قيادي بـ "حماس": مستعدون لتقديم المزيد من التنازلات من أجل انتخابات حرة ونزيهة

قال النائب عبد الرحمن الجمل، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) عن كتلة "التغيير والإصلاح" التابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن حركته على استعداد لتقديم المزيد من التنازلات من أجل إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وأضاف الجمل في كلمة له مساء اليوم الأحد، في ختام مسيرة جماهيرية حاشدة وسط قطاع غزة، بالذكرى السنوية الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة حماس: "إن حركة حماس ما زالت سباقة لتحقيق الوحدة الوطنية والشراكة في القرار الفلسطيني وتمد يدها لإخوانها في كل الساحات".

وأشار إلى أن حركة "حماس" واجهت خلال مسيرها تحديدات كثيرة ومحاولات حثيثة لكسر عزيمتها ولكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل.

وشدد على أن الحركة "نجحت في بناء ذاتها وتطوير قدراتها وجندت كل ما تملك من إمكانات لمواجهة الاحتلال ومشاريعه"، مؤكدا أن "شرعيتها شعبية وثورية".

وقال الجمل: "إن حركة حماس تصدت بكل قوة للمشاريع الأمريكية التي كان آخرها "صفقة القرن" والتي تهدف إلى شرعنة الاحتلال في البلاد العربية والإسلامية على حساب شعبنا الفلسطيني".

وأضاف: "حماس نجحت في اختراق المنظومة الأمنية الصهيونية في محطات عدة، وهي الداعم الأكبر لمسيرات العودة ولغرفة العمليات العسكرية المشتركة".

وانطلقت حركة "حماس" في الـ 14 من كانون أول/ديسمبر 1987 بعد اجتماع عقده الشيح أحمد ياسين (استشهد بقصف صاروخي إسرائيلي له في 22 آذار/ مارس 2004) مع عدد من قادة الحركة الإسلامية في منزله للانطلاق ومواكبة انتفاضة الحجارة في أسبوعها الأول، وتم صياغة البيان الأول لـ "حماس" باسم حركة المقاومة الإسلامية وتوزيعه.

وانتشر نفوذ الحركة بشكل كبير، بعد انخراطها القوي في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة.

وتمكنت عام 2006 من الفوز بغالبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني، لكن إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، رفضوا الاعتراف بنتائج الانتخابات، كما رفضت حركة فتح وبقية الفصائل المشاركة في الحكومة التي شكلتها حركة حماس، برئاسة إسماعيل هنية، بدعوى "عدم الاتفاق على البرنامج السياسي".

ومنذ سيطرة حركة "حماس" على الأوضاع في القطاع عام 2007، تفرض "إسرائيل" على قطاع غزة حصارا مشددا، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.