بوتين يعلن ارتفاع صادرات بلاده من السلاح إلى 13 مليار دولار في 2019

أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، أن صادرات بلاده من الأسلحة ارتفعت إلى 13 مليار دولار العام الحالي.

جاء ذلك في كلمة له، اليوم، خلال اجتماع لجنة التعاون العسكرى التقني الروسية مع الدول الأجنبية.

وأوضح أن صادرات العام الجاري من السلاح، شهدت زيادة بأكثر من ملياري دولار، مقارنة بالعام الماضي.

وأكد بوتين أن وضع روسيا فى السوق العالمي للأسلحة يزداد قوة، رغم العقوبات والمنافسة غير النزيهة.

وطلب بوتين من اللجنة بالعمل على صفقات أسلحة مع الدول الإفريقية، عبر تقديم تسهيلات ومرونة في شروط الدفع، فضلا عن إيلاء الأهمية للشركاء التقليديين المستوردين للسلاح الروسي.

ولعبت الحرب في سورية دورا محوريا في زيادة الطلب على الأسلحة الروسية، فقد استغلت موسكو هذه الحرب واستخدمت الأراضي السورية قاعدة للترويج لأسلحتها وتجربة الحديث والمتطور منها.

ووفقا لتقييمات وسائل الإعلام الروسية، فقد أنفقت موسكو أكثر من 3 مليارات دولار على عملياتها العسكرية في سورىة في الفترة (من أيلول/سبتمبر 2015 حتى شباط/فبراير 2018)، في المقابل حصلت على دعاية درت عليها أرباحا بعشرات المليارات من الدولارات.

يذكر أن روسيا تحتل المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة في سوق السلاح العالمية، وزيادة الطلب على أسلحتها يمنحها إمكانية الحفاظ على هذه المكانة.

أوسمة الخبر روسيا سلاح بوتين سورية

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.