العراق يبلغ البرازيل رفضه فتح مكتب تجاري في القدس

قالت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الخميس، إنها أبلغت البرازيل رفضها فتح الأخيرة مكتب تجاري لدى الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

وذكرت الخارجية في بيان، أن وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم أرسل رسالة إلى نظيره البرازيلي ارنستو اراوجو، "عبر فيها عن موقف العراق الرافض لما صدر من إعلان حكومة البرازيل فتح مكتب تجاري لها في مدينة القدس المحتلة".

وقال الحكيم في رسالته، إن القرار "جاء مناقضاً لموقف البرازيل الثابت في دعم القضية الفلسطينية ومخالفاً لقرار مجلس الأمن رقم 478 لعام 1980 الذي ينص على أن أي قرارات أو إجراءات تهدف لتغيير طابع مدينة القدس أو مركزها أو تركيبتها الديمغرافية ليس لها أي اثر قانوني وإنها لاغية وباطلة".

وكانت الجامعة العربية، دانت، اليوم الخميس، افتتاح البرازيل مكتبًا تجاريًا في القدس المحتلة

واعتبر الأمين العام المساعد بالجامعة سعيد أبو علي، خطوة افتتاح المكتب التجاري بالقدس ونقل السفارة البرازيلية اليها "تعد تحديا صارخا للموقف والارادة العربية التي حاولت اثناء البرازيل عن تلك الخطوة المرفوضة والمدانة".

وافتتحت عدة دول مكاتب تجارية لدى إسرائيل بالقدس، كان آخرها إضافة إلى البرازيل، هندوراس في أيلول/ سبتمبر الماضي، والمجر في مارس/ آذار المنقضي.

بينما تمتنع دول العالم عن نقل أو افتتاح سفارات لها في القدس، باستثناء الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وتنتقد السلطة الفلسطينية والدول العربية والعديد من الدول الإسلامية، بشكل متواصل، افتتاح سفارات أو مكاتب تجارية غربية في القدس وتطالب بالتراجع عن هذه القرارات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.