232 متطرفًا يهوديًا يُدنسون باحات المسجد الأقصى

أغلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الإثنين، باب المغاربة الخاضع لسيطرتها منذ عام 1967، عقب السماح لأكثر من 200 متطرف يهودي باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر في "أوقاف القدس"، بأن 232 مستوطنًا يهوديًا اقتحموا ودنسوا باحات المسجد الأقصى في الفترة الصباحية اليوم الإثنين.

وقال مدير الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، إن ثلاث مجموعات ضمت عشرات المستوطنين المتطرفين، بحماية من ضباط ومخابرات الاحتلال، اقتحموا الأقصى منذ ساعات الصباح.

وأشار الكسواني في تصريحات صحفية، إلى أن المتطرفين اليهود نفذوا جولات استفزازية في باحات الأقصى، وسط محاولات بعضهم أداء شعائر وطقوس دينية.

وأشار إلى أن دائرة الأوقاف الإسلامية كثفت تواجدها في باحات ومحيط الأقصى، للحيلولة دون استباحة المستوطنين. داعيًا الفلسطينيين إلى شد الرحال للأقصى والرباط فيه.

وأوضح: "قوات الاحتلال كثفت من إجراءاتها العسكرية على أبواب الأقصى، ومنعت دخول المصلين وطلبة العلم واحتجزت هويات بعضهم على الأبواب؛ بذريعة تأمين الحماية للمستوطنين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.