إصابة عشرات الفلسطينيين خلال قمع الاحتلال مسيرة منددة بالاستيطان

أصيب عشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، بحالات اختناق، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة منددة بالاستيطان شمالي الضفة الغربية المحتلة.
 
وقال مراد اشتيوي منسق لجان المقاومة الشعبية في كفر قدوم غربي نابلس، في بيان، إن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بالاختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة منددة بالاستيطان.
 
وأوضح اشتيوي أنه تم تقديم العلاج للمصابين ميدانيا.
 
وأضاف أن الجيش الإسرائيلي استخدم قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت والرصاص المطاطي لتفريق المسيرة، فيما رشق شبان فلسطينيون القوات الإسرائيلية بالحجارة.
 
وأوضح اشتيوي أن المئات شاركوا في المسيرة رغم تساقط الأمطار بكثافة.
 
وينظّم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.
 
وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.