حماس تدعو لوقف التنسيق الأمني وإطلاق يد الشعب للتصدي للاحتلال

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" السلطة الفلسطينية لوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وإطلاق يد الشعب في الدفاع عن أرضه وإسناده بكل الأشكال للتصدي لسياسات التهويد.

وتعقيبا على إعلان الاحتلال السماح للمستوطنين بتسجيل الأراضي في المنطقة "ج"، أكدت حماس في بيان لها اليوم السبت، ضرورة العمل الجاد على تفعيل الملاحقة القانونية الدولية لقادة الاحتلال.

ودعت الحركة إلى "استصدار" مواقف سياسية دولية وقانونية لتجريم الاستيطان والتأكيد على أحقية الفلسطيني في أرضه المحتلة.

وقالت، إن القرار الإسرائيلي خطوة عملية في مخطط ضم المنطقة ج؛ والتي تشكل 60% من مساحة الضفة الغربية.

واعتبرت الحركة، أن القرار سرقة أصحاب الأرض أمام أعينهم، خاصة أن جزءًا منها يقع في نطاق مخططات القرى والمدن الفلسطينية وجرى الاستيلاء عليها بالعربدة وقوة السلاح.

وأوضحت أن حكومة الاحتلال لا تزال تواصل خداعها للعالم بشرعية مشروعها الاستيطاني في الضفة المحتلة، عبر جلب السفراء لزيارة المستوطنات، وتسجيل الأراضي بأسماء المستوطنين.

وبيّنت أن الاحتلال يسعى للحديث عن حقوق ملكية فردية لأراضينا المحتلة. مؤكدة أن "هذه المحاولات ستفشل، فالمستوطنين وجودوهم غير شرعي ولا يملكون حق البقاء فوق أرضنا أو التملك فيها، ولن يملكوا مثل هذا الحق مهما طال الزمن".

وكان وزير الجيش نفتالي بنت أوعز للمسؤولين في وزارة العدل على تغيير النظام الإسرائيلي القائم لتمكين المستوطنين من تسجيل الأراضي الفلسطينية في المناطق المصنفة "ج" في سجل الأراضي في وزارة "القضاء".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.