بيت لحم .. المسيحيون الشرقيون يحتفلون بعيد الميلاد في كنيسة "المهد"

أقيم قداس منتصف الليل (الإثنين/الثلاثاء)، في كنيسة "المهد" بمدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، احتفالا بعيد الميلاد للطوائف التي تسير حسب التقويم الشرقي.

وحضر القداس رئيس حكومة رام الله محمد اشتية، ممثلا عن رئيس السلطة محمود عباس، إلى جانب وزراء وممثلي دوليين.

ودعا الناطق باسم الكنيسة " الأرثوذكسية" في فلسطين، عيسى مصلح، أن يعم السلام للعالم خلال القداس.

يشار إلى أن الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، هي "الروم الأرثوذكس، والسريان، والأقباط، والأحباش".

وتحتفل الطوائف المسيحية التي تعتمد التقويم الغربي (من بينها الكاثوليك) بعيد الميلاد يوم 25 كانون أول/ديسمبر من كل عام، بينما تحتفل الطوائف التي تعتمد التقويم الشرقي (بينها الأرثوذكس) بالعيد يوم 7 كانون ثاني/يناير.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.