الجامعة العربية والأمم المتحدة تتفقان على خطة للقضاء على الفقر بالمنطقة

أعلنت جامعة الدول العربية والأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، الاتفاق على خطة عمل استراتيجية للقضاء على الفقر المتعدد في الدول العربية.

جاء ذلك في ختام أعمال الاجتماع الرابع عشر للتعاون القطاعي بين الجانبين على خطة عمل لتنفيذ الإطار الاستراتيجي العربي للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد في المنطقة العربية الذي أقرته القمة العربية التنموية في بيروت يناير 2019.

وقالت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، "تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تضم من الجانب العربي المعهد العربي للتخطيط في الكويت والقطاع الاجتماعي بالجامعة العربية والمركز العربي للسياسات الاجتماعية والقضاء على الفقر".

وأوضحت أبوغزالة أن اللجنة المشكلة تضم من جانب الأمم المتحدة اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا (اسكوا) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وذلك لمتابعة تنفيذ التوصيات وخطة العمل التى تم الاتفاق عليها.

وذكرت أنه ستتم متابعة تنفيذ الخطة خلال اجتماع عام للتعاون بين الجامعة العربية والأمم المتحدة مقرر فى جنيف في تموز/يوليو القادم، مؤكدة اهميته لمناقشة الاطار الاستراتيجي للقضاء على الفقر المتعدد الابعاد.

وتابعت أن جميع مؤسسات العمل العربي المشترك والوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة التى لها علاقة بالموضوع ستشارك في الاجتماع المذكور حيث تم وضع خطة لتنفيذ هذا الاطار الذي تم اطلاق نسخته العربية من القاهرة وعلى المستوى الدولي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك 2019.

وأكدت أبوغزالة في الوقت ذاته تراجع جهود التنمية بشكل كبير في عدد من الدول العربية التى تشهد صراعات ونزاعات مسلحة وزيادة نسبة الفقر معربة عن الأمل بالقيام بعمل مشترك بين الجانبين لتخفيض نسبة الفقر فى تلك المناطق في فترة ما بعد النزاعات.

ولفتت إلى أن الجامعة العربية نظمت العام الماضي مؤتمرا مشتركا مع الأمم المتحدة حول دور المنظمتين فيما بعد فترة النزاعات والصراعات لدعم المرأة والاطفال فى تلك الدول "باعتبارهما اكثر الفئات تأثرا بتلك الصراعات والدور المتوقع للنساء فى عملية التنمية واعادة الاعمار بعد مرحلة النزاع". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.