النواب الأميركي يصوّت غدًا على إحالة قضية عزل ترمب لمجلس الشيوخ

يصوت مجلس النواب الأميركي غدًا الأربعاء على إرسال بنود عزل الرئيس دونالد ترمب إلى مجلس الشيوخ، ما يمهد الطريق لمحاكمته بتهم استغلال السلطة.

وقد أعلنت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، أن "الشعب الأميركي يستحق الحقيقة، والدستور يوجب إجراء محاكمة".

وأضافت في تصريحات صحفية: "سيمضي مجلس النواب الآن في التصويت على تحويل مواد العزل وتسمية مدراء العزل يوم الأربعاء 15 كانون ثاني/ يناير. وستتم مساءلة الرئيس وأعضاء مجلس الشيوخ".

وصادق مجلس النواب الأمريكي، في ديسمبر/كانون أول الماضي، على بندي "إساءة استغلال السلطة"، و"عرقلة عمل الكونغرس"، حيث وافق على الأول 230 نائبا مقابل رفض 197 آخرين، بينما صوت لصالح البند الثاني 229 مقابل رفض 198.

وفي الوقت الذي صوت كل النواب الجمهوريون بالرفض في التصويت على البندين، شهد التصويت على البند الأول رفض 2 من النواب الديمقراطيين، فيما رفض 3 منهم البند الثاني.

ويجري مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين تحقيقًا في مزاعم استغلال ترمب سلطته الرئاسية عبر الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق ضد أحد الخصوم السياسيين.

ويعود أساس القضية إلى محادثة هاتفية في 25 يوليو/تموز الماضي، طلب ترمب خلالها من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن "يهتم" بأمر جو بايدن، نائب الرئيس الديمقراطي السابق، المرشح لمواجهة ترمب في السباق إلى البيت الأبيض عام 2020.

ويُشتبه في أن ترمب ربط حينها مسألة صرف مساعدات عسكرية بقيمة 400 مليون دولار، يفترض أن تتسلمها أوكرانيا، بإعلان كييف أنها ستحقق بشأن نجل بايدن، الذي عمل بين عامي 2014 و2019 لدى مجموعة "غازبوريسما" الأوكرانية.

ويرفض ترمب تلك الاتهامات، ويقول إنها "حملة مطاردة"، ومحاولة "انقلاب ضده"، ويتوعد بالانتقام من الديمقراطيين بانتخابات العام المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.