الاحتلال يعتقل 4 فلسطينيين ويصادر معدات ورشة حدادة بالضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، أربعة مواطنين فلسطينيين على الأقل، عقب دهم منازلهم وتفتيشها، كما استولت على معدات ورشة حدادة، بالضفة الغربية المحتلة.

ففي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة) اقتحمت قوة للاحتلال المنطقة الشرقية من المدينة واعتقلت الشاب بكر دويكات.

وفي رام الله (شمالا) اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين مصطفى الخطيب وأحمد الخطيب من بلدة "نعلين" غربي المدينة، فيما شهد وسط المدينة مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال.

وفي بيت لحم (جنوبا) اقتحمت قوة للاحتلال مخيم "عايدة" شمال المدينة واعتقلت الشاب أحمد حربي أبو عودة بعد دهم منزل والده وتفتيشه.

وسلّمت قوات الاحتلال الشاب يحيى إسماعيل العصا (39 عاما)، والصحفي صهيب عزيز العصا (33 عاما)، من بلدة "العبيدية" شرقا، بلاغيْن لمراجعة مخابراتها.

كما قام جنود الاحتلال بدهم منزلين وتفتيشهما في بلدة "بيت فجار" (جنوبي بيت لحم)، يعودان للشقيقين حاتم وسمير إبراهيم ثوابتة.

وداهمت قوات الاحتلال، بلدة "السموع" جنوب الخليل (جنوبا)، وفتشت عددا من منازل المواطنين، عرف من أصحابها: المحاضر في جامعة الخليل ابراهيم عقيل، حيث احتجزت أفراد عائلته في غرفة واحدة، وفتشت المنزل تفتيشا دقيقا، وحطمت محتوياته، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

واستوت قوات الاحتلال، على معدات ورشة حدادة في بلدة "كفر الديك" جنوب غرب سلفيت (شمالا).

وأفاد رئيس بلدية "كفر الديك" ابراهيم العيسى، بأن قوات الاحتلال استولت على معدات ورشة حدادة تعود ملكيتها للمواطن شاهر ضمرة شرق البلدة، تحت حجج واهية.

يذكر أن قوات الاحتلال كانت قد أغلقت المحددة قبل عام بالشمع الأحمر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.