وفاة نجل الداعية "ديدات" إثر عملية اغتيال في جنوب إفريقيا

توفى الناشط الإسلامي يوسف ديدات، الجمعة، متأثر بجراحه إثر تعرضه لإطلاق نار من مجهول الأربعاء الماضي.
 
ويوسف (65 عاما) هو نجل الداعية الإسلامي أحمد ديدات، باغته مجهول وأطلق عليه النار أثناء تواجده خارج محكمة الصلح ببلدة فيرولام، شمال العاصمة الساحلية لجنوب إفريقيا دوربان، حسبما نقل موقع "إندبندنت أونلاين" المحلي.
 
وقال المتحدث باسم شرطة فيرولام، ثيمبيكا مبيلي، إنّ ديدات كان برفقة زوجته عندما أطلق النار عليه.
 
وأضاف أنه حتى الساعة (19:30 ت.غ) من مساء الجمعة، لم يتم التعرف على دوافع الحادثة.
 
ولفتت زوجة ديدات أن المهاجم "مازال هاربا"، حسب المصدر ذاته.
 
بدوره، أوضح بريم بالرام، المتحدث باسم وحدة الإسعافات الأولية في جنوب إفريقيا، أنه "لم يكن معروفا أسباب تواجد ديدات في المحكمة أثناء تعرضه لإطلاق النار".
 
وتابع: "اتجه شخص إلى ديدات وأطلق النار عليه ثم هرب باستخدام مركبة كانت متوقفة (قرب موقع الحادث)". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.