شرطة الاحتلال تُبعد الشيخ عكرمة صبري عن المسجد الأقصى

سلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، أمرًا بالإبعاد عن المسجد لمدة أسبوع.

وقال الشيخ صبري، في تصريح صحفي، إنّ الشرطة الإسرائيلية أبلغته خلال التحقيق معه في مركز الشرطة "القشلة" التابع للاحتلال، بقرار إبعاده عن المسجد الأقصى حتى 25 كانون ثاني/يناير المقبل.

من جانبه، قال مركز معلومات "وادي حلوة" (مركز حقوقي غير حكومي)، في بيان، إنّ "الشرطة الإسرائيلية أبلغت الشيخ صبري بالحضور السبت المقبل، للتحقيق مجددا لامكانية تجديد إبعاده، وذلك بتهمة التحريض من خلال خطبة الجمعة".

كما أشار مركز معلومات "وادي حلوة" إلى أن الشرطة سلمت الشيخ أحمد أبو غزالة، أحد أئمة المسجد الأقصى، أمرًا بالإبعاد عن المسجد، حتى يوم الجمعة المقبل.

وفي وقت سابق اليوم، اقتحمت الشرطة الإسرائيلية منزل الشيخ صبري، وسلمته أمرا بالحضور للتحقيق.

وفي سياق آخر، اعتقلت شرطة الاحتلال خمسة شبان فلسطينيين في مدينة القدس، قبل أن تفرج عن أربعة منهم وتسلمهم أوامر استدعاء للتحقيق الإثنين، بينما ما زال الخامس معتقلاً.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.